زير التربية يتفقد مركز البحوث والتطوير التربوي

15542152_1177975845621526_8881234691362121861_n

الإعلام التربوي / 17 ديسمبر 2016م :
تفقد وزير التربية والتعليم أ. يحيى بدر الدين الحوثي اليوم مركز البحوث والتطوير التربوي، حيث طاف ومعه رئيس المركز بجميع الأقسام والوحدات، إضافة إلى مكتبة المركز .
ولدى اجتماعه مع رئاسة المركز ومدراء الوحدات التخصصية وعدد من كبار الباحثين أكد أهمية دور المركز باعتباره إحدى الجهات الداعمة للوزارة لما يقدمه من أبحاث ودراسات تتعلق بقضايا التعليم ، لافتا إلى ضرورة العمل على تحقيق المركز لرؤية وأهداف الوزارة من أجل تكامل الجهود والعمل فى سبيل الارتقاء بالعملية التعليمية. .
مشيراً إلى أن البحث التربوي في مجال قطاع التربية والتعليم لايقل أهمية عن أنواع البحث العلمي في القطاعات الأخرى كونه يعمل في مجال التربية التي تعتبر الأداة الرئيسة والمهمة في تغيير وتطوير المجتمع وتقدمه .
بدوره استعرض الدكتور إبراهيم الحوثي رئيس مركز البحوث والتطوير التربوي جهود المركز التي قام بها لتحقيق أهداف برنامج الوزارة ، مشيرة إلى أنه تم إجراء البحوث الميدانية في عديد من المجالات بحدود الإمكانيات المتاحة للمركز.
وفي هذا الخصوص شدد وزير التربية والتعليم على ضرورة أن تجرى الأبحاث التربوية بطرقٍ صارمة ومنهجية وتطبيقها لكي يَكون مَسار التعليم والتربية فعّالة ومواكبة للعصر ومتطلباته.
وأضاف قائلاً : ومن أجل تحقيق الأهداف التربويّة بأفضل الطرق والأساليب، نحن نعول على المركز الإسهام الفاعل في تطوير وتحديث المناهج الدراسية وبما يتناسب مع مستجدات العصر ومتطلباته.
تفقد وزير التربية والتعليم أ. يحيى بدر الدين الحوثي اليوم مركز البحوث والتطوير التربوي، حيث طاف ومعه رئيس المركز بجميع الأقسام والوحدات، إضافة إلى مكتبة المركز .
ولدى اجتماعه مع رئاسة المركز ومدراء الوحدات التخصصية وعدد من كبار الباحثين أكد أهمية دور المركز باعتباره إحدى الجهات الداعمة للوزارة لما يقدمه من أبحاث ودراسات تتعلق بقضايا التعليم ، لافتا إلى ضرورة العمل على تحقيق المركز لرؤية وأهداف الوزارة من أجل تكامل الجهود والعمل فى سبيل الارتقاء بالعملية التعليمية. .
مشيراً إلى أن البحث التربوي في مجال قطاع التربية والتعليم لايقل أهمية عن أنواع البحث العلمي في القطاعات الأخرى كونه يعمل في مجال التربية التي تعتبر الأداة الرئيسة والمهمة في تغيير وتطوير المجتمع وتقدمه .
بدوره استعرض الدكتور إبراهيم الحوثي رئيس مركز البحوث والتطوير التربوي جهود المركز التي قام بها لتحقيق أهداف برنامج الوزارة ، مشيرة إلى أنه تم إجراء البحوث الميدانية في عديد من المجالات بحدود الإمكانيات المتاحة للمركز.
وفي هذا الخصوص شدد وزير التربية والتعليم على ضرورة أن تجرى الأبحاث التربوية بطرقٍ صارمة ومنهجية وتطبيقها لكي يَكون مَسار التعليم والتربية فعّالة ومواكبة للعصر ومتطلباته.
وأضاف قائلاً : ومن أجل تحقيق الأهداف التربويّة بأفضل الطرق والأساليب، نحن نعول على المركز الإسهام الفاعل في تطوير وتحديث المناهج الدراسية وبما يتناسب مع مستجدات العصر ومتطلباته.